لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلُن علواً كبيراً .. وكان وعداً مفعولاً

  1. الرئيسية
  2. /
  3. القسم الشيعي
  4. /
  5. تفسير القرآن الكريم
  6. /
  7. سورة بني إسرائيل (الإسراء)
  8. /
  9. لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلُن علواً كبيراً .. وكان وعداً مفعولاً

بسم الله الرحمن الرحيم . (لتفسدن في الأرض مرتين ) إلى قوله تعالى ( وكان وعداً مفعولاً ) صدق الله العلي العظيم

عن أحمد بن النضر ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر ، عن الإمام أبي جعفر الباقر عليه الصلاة والسلام قال : (نقتطع موضع الشاهد إلى أن يقول) وخاطب أمة محمدٍ صلى الله عليه وآله فقال :
( لتفسدن في الأرض مرتين ) يعني فلاناً وفلاناً – عمر وأبابكر – وأصحابهما ونقضهم العهد .
( ولتعلُن علواً كبيراً ) يعني ما أدعوه من الخلافة
( فإذا جاء وعد أولاهما ) يعني يوم الجمل
( بعثنا عليهم عباداً لنا أولي بأسٍ شديد ) يعني امير المؤمنين عليه الصلاة والسلام وأصحابه .
( فجاسوا خلال الديار ) أي طلبوكم وقتلوكم
(وكان وعداً مفعولاً ) يعني يتم ويكون

_____________
المصدر :
كتاب: تفسير القمي ، الجزء : الثاني ،الصفحة : 14
تأليف: الشيخ ابي الحسن علي بن ابراهيم القمي
صححه وعلق عليه وقدم له: السيد طيب الموسوي الجزائري
الناشر: مؤسسة دار الكتاب للطباعة والنشر
الطبعة: الثالثة