Loading

الكثير من الخلافات انتشرت ونحتار بين ان نسكت عنها ونتركها تنتشر او نرد عليها فتزيد الخلافات. نحن بين نارين ولكن والله لولا الفتاوى المشؤومة تلك لما تفرق الشيعة.
انا على اليوتيوب والبالتوك والمنتديات منذعام 2002 وكان الشيعة يد واحدة وكلهم نفس المواقف من السنة وابوبكر وعمر وعائشة.

لم ارى هذه الخلافات والتفرق الا بعد ان صدرت تلك الفتاوى وتشكل الجماعات بعد سقوط صدام.

لا احد كان يقول عن التقية ولا المرجع خط احمر ولا تاج راسك ولا فلان غزي وفلان سيستاني وفلان وفلان

لكن خير ان شاء الله ، بعد هذه الأزمة يظهر الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف ويوحد الشيعة من خلال ازالة التقية وانهاء الخطوط الحمر وتيجان الرؤوس

Spread the love