Loading

ادعياء التشيع قلبوا الحق باطلا والباطل حقا. يسفكون دمائهم ويضحون بانفسهم لاجل خلافات السياسة والدول ولا يرون بالموت لاجل السياسة مشكلة. رغم انهم منهيون عن التضحية بانفسهم لاجل الدول والسياسة

بينما يعملون بالتقية حيث لا تجب التقية بشأن ابوبكر وعمر لعنهما الله عز وجل

لذلك كما قال الامام الرضا عليه السلام حين حجب بعض الشيعة فقال لهم تتقون حيث لا تجب التقية وتتتركونها حيث لابد منها