Loading

اذا لم يكن عليك خطر او تهديد على حياتك مباشر  فلا يحل لك اكثار سواد النواصب او تأييد باطلهم بالصلاة معهم لان هذا الذنب الذي تفعله اثمه اشد من أكل ما أهل لغير الله به

قال النبي صلى الله عليه وآله ” وإن ما أهل به لغير الله أخف تحريما عليكم من أن تعتقدوا (3) نكاحا أو صلاة جماعة بأسماء أعدائنا الغاصبين لحقوقنا إذا لم يكن عليكم منهم تقية

بحار الانوار 234/26

 

 

Grunge canvas background
Spread the love