Loading

الامام علي عليه السلام في الخطبة الشقشقية عن عجل بني امية عثمان بن عفان الذي كان يقضي حياته اكل واخراج الفضلات اذ قال الامام علي عليه السلام
———————————————–
إلى أن قام ثالث القوم نافجا حضنيه بين نثيله ومعتلفه.
وقام معه بنو أبيه يخضمون مال الله خضمة الإبل نبتة الربيع إلى أن انتكث فتله. وأجهز عليه عمله وكبت به بطنته
—————————–
والامام يحتقر جدا من كان هذا عيشه فقال عن عثمان بانه يعيش بين نثيله ومعتلفه
والنثيل هو الروث والمعتلف هو العلف او مكان اكل العلف

ومعنى قوله كبت به بطنته , يعني اسقطه او قتله انشغاله بالأكل
نبذل جهدا كبيرا في بيان موقف النبي وآله صلوات الله عليهم من السقيفة ورموزها في مقابل تيار كبير يدعو لاحترامهم
لكن نعمل ما بوسعن

Spread the love