هذا الدعاء مروي عن الامام المهدي (عليه الصلاة والسلام) وإسمهُ

سهـــــــــم الليــــــــــل .
لقضاء الحوائج

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلِ على محمدٍ وآل محمد

اللهم إني أسألُكَ بِعَزيزِ تَعزيز إعتزاز عِزَّتِك بِطَولِ حَولِ شَديد قُوَّتِك بِقُدرَةِ مِقدَارِ إقتِدَارِ قُدرَتِك بتأكيد تَحميد تَمجيدِ عَظمتِك بِسُمُوِّ نُمُوِّ عُلُوَّ بِساطِ رَحمَتِكَ بِحَقَائِقِ الحَقِّ مِن حَقَّ حَقِّكَ بِمَكنُونِ السِّرِّ مِن سِرِّ سِرِّكَ بِمَعَاقِدِ العِزّ مِن عِزِّ عِزِّكَ بِحَنينِ أنينِ تَسكينِ ألمُريدينَ بِحُرقَاتِ خَضَعَاتِ زَفَرَاتِ الخَائفينَ بآمالِ أعمالِ اقوالِ ألمُجتهِدينَ بِتَخَشُّعِ تَخَضُّعِ تَقَطُّعِ مَرَارَاتِ الصَّابِرينَ بِتَعَبُّدِ تَهَجُّدِ تَمَجُّدِ تَجَلُّدِ العَابدينَ, اللَّهُمَّ ذُهِلَتِ العُقُولُ وإنحَصَرَتِ الابصَارُ وَضَاعَتِ الافهامُ وحَارَتِ الاوهَامُ وَقَصُرَتِ الخَوَاطِرُ وَبَعُدَتِ الظُنُونُ عَن إدرَاكِ كُنهِ كَيفِيَّةِ ما ظَهَرَ مِن بَوَادي عَجَائِبِ أصنَافِ بَدَائِعِ قُدرَتِكَ دُونَ البُلُوغِ إلى مَعرِفَةِ تَلألُؤِ لَمَعَاتِ بُرُوقِ سَمَائِكَ أللهم مُحَرِّك الحَرَكَاتِ وَمُبدِئ نِهَايَةِ الغَايَات وَمُخرِج يَنَاِبيع تَفريع قُضبَان النَّبَات يَا مَن شَقَّ صُمَّ جَلامِيد الصُّخُورِ الرَّاسِيَاتِ وَأَنبَعَ مِنهَا مَاءً مَعِيناً حَيَاةً للمَخلُوقَات فَأَحيَا مِنهَا الحَيَوَانَ والنَّبَات وَعَلِمَ مَا إِختَلَجَ فِي سِرِّ أَفكَارِهِم مِن نُطقِ إِشَارَاتِ خَفِيَّاتِ لُغَاتِ النَّملِ السَّارِحَات يا من سَبَّحت وَهَلَّلَت وَقَدَّسَت وَكَبَّرت وَسَجَدَت لِجَلَالِ جَمَالِ أقوَالِ عَظِيمِ عِزَّةِ جَبَرُوتِ مَلَكُوتِ سَلطَنَتِه مَلائِكَةُالسَّبعِ سَمَاوَات يا مَن دَارَت فَأَضَاءَت وَأَنَارَت لِدَوَامِ دَيمُومِيَّتِهِ ألنُّجُومُ ألزَّاهِرَات وَأَحصَى عَدَدَ ألأحياءِ وألأموات صَلِّ على مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّد خَيرِ ألبَرِيَّات وإفعل بي كذا وكذا