دين السنة قام على اتباع السلاطين

الفرق بين اتباع الشيعة للنبي وآله صلوات الله عليهم وبين اتباع دين سنة بني امية والسقيفة

اتباع السقيفة في الدول العربية يقدسون الحكام , وكل حاكم ظالم يطبل له الغالبية
واذا مات , ترحم عليه حتى من كانوا يعرفون بظلمه وكانوا يدعون الله عز وجل للخلاص منه

ولنا امثلة كثيرة في واقعنا من القذافي وصدام ومبارك الذي تباكوا عليهم من بعد ان كان الناس في ازمانهم يطلبون الرحمة والحرية ويشتكون السجون والفقر والرقابة

وكذلك الامر لبقية الحكام العرب

وهذا ما سببه الا العقيدة الدينية التي لديهم , لان هناك عشرات الاف الصحابة كما يسمونهم
الا انك لو سالت الاموي والسقيفي عن اسماء الصحابة , سيقول لك ابوبكر عمر عثمان وثم يقول الامام علي عليه السلام
والسبب ان الثلاثة بالذات كان فرقهم عن باقي الصحابة هو الاستيلاء على السلطة والحكم

فالناس عبيد سلاطينهم

ولو كان ابوبكر وعمر وعثمان لم يصلوا للسلطة ولم يقوموا بظلم النبي وآله صلوات الله عليهم لما كنت ترى احدا من اتباع السقيفة يعرف اسماءهم اسوة بالاف ممن يسمونهم الصحابة ومع ذلك لا يعرفونهم ولا يعرفون اسماءهم وان عرفوا اسماء بعضهم لا يعرفون شيئا من سيرتهم

ولو نسبوا لهم ما نسبوا من اكاذيب , لقرؤوها كما يقرؤون غيرها من الروايات سواءا في المؤمنين او المكذوبة والمصنوعة للمنافقين

الا انها لا تجد لها اهمية في قلوبهم بسبب عدم وصول تلك الشخصيات للسلطة

دين السقيفة هو دين سياسي فقط لا اكثر وهذا اكبر فرقه عن دين النبي وآله صلوات الله وسلامه عليهم
الذي تجد فيه الشيعة يقدسون اشخاصا ويحترمون شخصيات غالبيتها لم تصل للحكم ولم يكن لديها جماهير مليونية

انما احببنا النبي وآله بسبب الدين وبسبب مكانتهم واخلاقهم وعلمهم ومكانتهم عند الله عز وجل وليس مكانتهم في الكراسي والقصور

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *